The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller

Miscellaneous Arabic Texts

2.6-2.10

The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller, TEI XML

  1. يد العدو فاتفق اني كنت القيت سيفي على الارض
  2. عند ينبوع ماءٍ عذب فذهبت الى الموضع ووجدته
  3. هنالك * واخذته ثم رجعت الى الساحل فشفت
  4. القارب قد سافر من الجزيرة * فبعد قليل بلغوا الملاحون
  5. الى القرصان ونزلوا فيه * لكن في الحال هجم المركب
  6. الحربي على القرصان فبشدة هجومه غرَّقهُ والبحرية
  7. معه * ثم انتقل المركب الحربي * ففي هذا الاثنا كنت
  8. جالسًا على حجر * ولم اعرف ما افعل * فصرت اتذكَّر
  9. حالتي في اسلامبول واقبالي * والثياب الفاخرة التي
  10. كنت البسها * وما جرى لي في القصر * واحسان السلطان
  11. المتوفي * ثم صرت اخاف من الجوع * ومن رجوع
  12. المركب الحربي ومن انقطاعي في الجزيرة * فبينما أنا
  13. كذلك * رفعت عيوني * ونظرت القارب الذي كان
  14. بعيد من الساحل * ومن حيث كنت سبّاح جسور *
  15. رميت نفسي في البحر * وسبحت ودخلت الى
  16. القارب * ووجدت المقاديف فيه * وجعلت اقدف *
  17. فكان القارب ثقيل جدًا * فجعلني التقديف تعبان
  18. كثيرًا * لذلك فرغت من الاجتهاد * واتكيت على
  1. قعر القارب وانا قايل لروحي ياليت طلعت الشمس *
  2. فلما اصبح الصباح رايتُ مركب في القرب * فابتديت
  3. اقدف * ووصلت اليه * وصعدت عليه * فسلم عليَّ
  4. الريس * وسالني عن سبب مجيي * فجاويت انه
  5. قد غرق المركب الذي كنت مسافرًا فيه * واني خلصت
  6. نفسي في القارب * وكان قصد الريس ان يذهب الى
  7. طرابلوس الغرب ويتاجر هنالك * ولانه صاحب كرم
  8. واحسان قال لي تفضل * يا سيَّدي* ورافقني الى
  9. طرابلوس * وانشا الله تعالى نصل الى تلكث المدينة
  10. بعد ثلثة ايام * لان طرابلوس توجد فيها مراكب كثيرة
  11. تذهب الى جميع الأطراف فتقدر ترجع الى بلادك
  12. في مركب منها * وليس اصحاب هنالك يساعدوك في
  13. شغلك * فانكان تريد تمكث كم يوم في المدينة *
  14. تجد كل شي تحتاج اليه * فبعد ثلثة ايام * نزلنا الى
  15. طرابلوس الغرب * ووجدناها صغيرة * وتعجبنا من
  16. نظافة حاراتها واسواقها * وخارج الابواب نخل لا يُعد *
  17. وورا النخل لا شي الاَّ الرمل * فكل يوم كنت اتفرج في
  18. السوق * واتحدث مع التجار * واسالهم عن البلاد * وعن
  1. محصولها * وعن قطاع الطريق وغيرها * ومن حيث كان
  2. كيسي ممتلي من الدراهم * عزمت على السفر لانظر
  3. ساحل البحر والمدن التي عليه * فرحت الى السوق
  4. واشتريت جمل سريع المشي وبكرت يومًا من الايام
  5. ووضعت في خرجي زاد عشرين يوم * وركبت على
  6. جملي وخرجت من الباب وابتديت امشي عند البحر
  7. ولم ازل مسافرًا نهارًا وراقدًا ليلاً على الرمل حتى بلغت
  8. الى موضع ما فيه بيوت ولا نار ولا حيوانات * ثم نزلت
  9. عن جملي وحليته حتى يرعى * من حيث كان موجود
  10. هناك حشيش بزيادة * وصرت امشي عند البحر وانا
  11. غرقان في الصحاري وتذكرَّتُ اباي وامي وجعلت ابكي
  12. على اصدقاي من اجل فراقهم * ثم مسحت دموعي
  13. ونظرت الى كل الاطراف فلم اشوف مركب في البحر
  14. ولا احد في البر فاخذني السكوت وغلب عليَّ الاضطراب *
  15. واشتد حر الشمس فابتديت افتش على شجرة حتى
  16. ارتاح واستظل تحتها * فبينما كنت ماشيًا على ساحل
  17. البحر حدث اني نظرت عجوز جالسة على الرمل وكانت
  18. عاملة ثقبة عظيمة في الرمل وكانت نازلة من فوق
  1. الثقبة حتى تلاحظ ما فيها * حينئذٍ قربتُ منها ووضعت
  2. نفسي وراها * لاني كنت مشتاق الى ان اعرف ما تفعل
  3. هناك * فابتدت العجوز تعمل بيده سطر يمينًا وسطر
  4. شمالاً حتى كانا اثنينهما سوا سوا ثم صرخت صرخة
  5. عظيمة قايلة قم قم قم حالاً اجتمع غيرم فوق راس
  6. العجوز وامتدت ضبابه طول الموضع فمن الخوف الذي
  7. قبض عليّ جرى العرق من جبيني وتقفقفت كاني
  8. كنت بردان بغاية البرد * ثم قام من الرمل اليابس
  9. حوت عظيم لم يُرى في العالم مثله وبقى ذنبه في
  10. الثقبة وراسه في الغيم وما كان مسنودًا الا بذنبه * فبعد
  11. دقائق انفتح صدره * وخرج منه صدف أزرق وسقط في
  12. يد العجوز * ثم تنازل الحوت في الثقبة وملى الرمل
  13. الثقبة وسار مستوى كما كان قبلاً * فجعلت العجوز تبكي
  14. بكاءً شديدًا * وقالت يا ولدي يا ولدي وقبلت الصدف
  15. الازراق امرارًا كثيرة * ولم تزل كذلك مدة ساعة كاملة *
  16. فبعد ساعة اخذت تحفر الرمل وكانت عاملة حفرة
  17. مثل الاولى وجعلت تصرخ قم قم قم * فقام الحوت
  18. وانفتح صدره ودخل الصدف الأزرق فيه وغاب الحوت
  1. في الرمل فوقعت العجوز على الارض حتى ظُننت انها
  2. ماتت * بعد قليل افاقت من غشيتها وجلست على
  3. الرمل وغطت عيونها بايزارها * فصار قلبي محزون
  4. وشفقتُ عليها ولمست كتفها باصبعي * وقلت لها لماذا
  5. تبكي يا عجوز واي هو سبب ضيقك العظيم وما ذاك
  6. الحوت والصدف الازرق * احكي لي حكايتك حتى
  7. اساعدك في امرك والا حتى ابكي معك لأن الرأفة
  8. تقلل الحزن * كما قالوا بعض الشعرأ * ثم التفتت العجوز
  9. وتاملت بي زمانًا طويلاً * وهي راغبة أن تتكلم * فلم
  10. تقدر على ذلك * ولم يخرج صوت من شفتها * فاستمرت
  11. كذلك مدة نصف ساعة * اخيرًا انفتح فمها بالجهد
  12. وقالت ايها الشاب اعلم انك نظرت الامراة التي
  13. قد فاقت على جميع النسا في الذّل والشقاوة اسمع
  14. قصة بلاي * ولا تتعجب من كوني بقيت هنا كالميتة *
  15. بلدي مرزوق وهي مدينة من المدن الافريقية * وكان
  16. والدي تاجرًا غنيًا جدًا وكان قد وَسَّع تجارته في كل
  17. بلاد المسلمين فلما صار ضعيف وعرف انه يموت زوجني
  18. بصديقه الذي كان ايضًا تاجرًا * ثم مات ودفناه ولبسنا